“لجنتنا ناشطة وجدول أعمالها حافل بالبرامج والمشاريع”

نستكمل في عددنا هذا الحلقة الثالثة من سلسلة المقابلات التي تجريها “البيان” مع بعض رؤساء اللجان في بلدية طرابلس والتي تهدف الى تسليط الضوء على مهام هذه اللجان وصلاحياتها وبرامجها التي أعدتها ونفذتها خلال الفترة الماضية.

تابعنا في العدد السابق مع الدكتور باسم بخاش، رئيس لجنة العمل الإداري، آخر مستجدات عمل هذه اللجنة وما توصل إليه من نقاط منجزة خلال الفترة السابقة. ونستقبل اليوم الدكتور عبد الحميد كريمة، رئيس اللجنة الصحية والمدرسية في بلدية طرابلس، حيث سنطلع معه على مجمل ما نفذته هذه اللجنة من نقاط تضمّنها برنامج عملها.

ينطلق الدكتور عبد الحميد كريمه في حديثه معنا قائلاً: “انقسم برنامج عمل اللجنة التي أترأسها الى قسمين: قسم يتعلق بالمدارس في طرابلس والقسم الثاني يهتم بالشؤون الصحية فيها. في القسم المختص بالمدارس كان هناك تعاون وثيق مع اللجنة الإجتماعية في البلدية حيث أنجزنا الكثير من المشاريع المشتركة في المدراس من محاضرات توعية في جميع الثانويات والمدراس الإبتدائية في جميع مناطق المدينة، وكانت تلك المحاضرات تحت ثلاثة عناوين وهي: التوعية ضد المخدرات، التشجيع على الفرز من المصدر وعن النظافة الشخصية والمدرسية. قد لاقت تلك المحاضرات نجاحاً كبيراً، حيث وزّعنا على الطلاب بعد الإنتهاء منها شهادات مشاركة وتقدير. أما المشروع الثاني، فهو توقيع بروتوكول مع الكشاف المسلم الذي كان يقوم دورياً بزيارات للمدارس للكشف عن عمل الحواس الخمس لدى الطلاب والطالبات. فكان لنا مشاركة كبلدية حيث ركزنا على فحص حاستي السمع والنظر عند التلامذة وكشفنا على حالات كثيرة وقدّمنا لها العلاج التام.كما قدمنا 4500 شامبو علاجياً للمصابين بالقمل من التلامذة والطلاب، وأعددنا حملة توعية حول كيفية الوقاية والعلاج للطلاب وأهلهم. كما أقمنا دورات توعية حول الإدمان الإلكتروني مع جمعية “نجم” شملت كافة المدراس الرسمية أيضاً.”

ويتابع: “أما فيما يخص الصحة العامة للمدينة، فقد أقمنا معرض صحي يُعنَى بالكشف عن أمراض السكري والضغط والكولوسترول، في معرض رشيد كرامي بمشاركة جامعة البلمند وجميعة “رواد التنمية”، حيث استفاد من هذا المعرض ما يقارب الـ650 شخصاً من مناطق طرابلس المختلفة. كما أقمنا محاضرات حول “السكتة القلبية” مع جمعية “نغم استموليشين”، خاصة وأننا نشهد ظاهرة ارتفاع في عدد الوفيات بين الشباب من جراء السكتة القلبية، حيث توصلنا الى عدد من الإجراءات الاستباقية التي يمكن أن تحمي الشخص من الجلطات الدماغية. كما تمّ إخضاع جميع بائعي اللحوم والدجاج الى دورات تأهيلية في كيفية إجراء عملية الذبح والمحافظة على النظافة بالشراكة مع غرفة الصناعة بطرابلس ووزارة الصحة. أجرينا مسحاً صحياً شاملاً وكاملاً لثلاث مناطق في طرابلس (النجمة- باب الرمل ومحيطها) بمشاركة كلية الصحة– الجامعة اللبنانية، حيث تم مسح أوضاع السكان الصحية والعائلية والأدوية التي يتناولونها، وننتظر نتائج هذا المسح الذي سيكون ضمن رسالة دكتوراه لطالبة في كلية الصحة– الجامعة اللبنانية. كما أقمنا بالتعاون مع هيئة الإسعاف الشعبي بحملات توعية حول أمراض السكري والكولستيرول والتريغلسريد شارك فيها 400 شخص. كما أقمنا في معرض رشيد كرامي ورشة عمل بمناسبة يوم السكري العالمي مع جمعية سنابل النور وبالتعاون مع شركة الأدوية “نوفونوردست”. وأجرينا حملة توعية في منطقة التل حول أهمية ومنافع التطعيم المبكر للأطفال بالتعاون مع وزراة الصحة وجمعية مكارم الأخلاق.”

ويستكمل: “اشترت بلدية طرابلس معدات للكشف على المطاعم وتأمين سيارة لنقل المراقبين الصحيين التابعين لبلدية طرابلس يستقلونها خلال تأدية مهام الكشف على نظافة وصالحية ونوعية المأكولات في المطاعم والسوبرماركت. كما قمنا بحملة تطعيم كل الكلاب الشاردة في شوارع المدينة بالتعاون مع وزارة الزراعة وأعددنا برنامج رش المبيدات التي استفادت منها المدينة، خاصة خلال موسم الصيف الحار بالتعاون مع الهيئة العليا للإغاثة. كما أننا قمنا بدعم المستوصفات في مناطق التبانة وجبل محسن والغرباء وبيت العجزة والجمعية الطبية الإسلامية. كما وقّعنا بروتوكول مع وزارة الصحة، حيث أصبحت البلدية تشارك في الموضوع الذي تعتمده الوزارة شهرياً وتقوم بدورات توعية حوله. تابعنا أعمال المسلخ الجديد الذي كان عالقاً منذ فترة طويلة، وتم تلزيمه موخراً بعد عدة إجتماعات ولقاءات، ونحن ننتظر أن ينجز هذا المشورع لكن خلال فترة الإنتظار، قاموا بتأهيل المسلخ القديم مؤقتاً بينما ينتهي بناء وتأهيل المسلخ الجديد.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *