إقبال خارجي على مسابحنا

يُفيد نقيب أصحاب المجمّعات السياحية البحرية جان بيروتي، في حديث لموقع mtv، أنّه “ما يميّز سياحة لبنان هذا الموسم هو الطقس الصيفي الذي بدأ منذ شهر أيار بحالة جيّدة جداً، لكنّ المفارقة تكمن في تراجع الإقبال بنسبة 25%”، مُضيفاً: “كانت شريحة من الزبائن اللبنانيين تزور المسابح مرّتين في الأسبوع في العام الماضي، بينما لا تزورها اليوم أكثر من مرّة”.

وإذ أشار إلى أنّ “الطلب تراجع بنسبة هائلة عن الأعوام الماضية”، رأى أنّ “القطاع السياحي البحري يُعاني من تراجعٍ في العام 2019 بعدما أصبح الإنفاق أقلّ بكثير من السابق، أي يُمكن القول إنّ الواقع الإقتصادي هو العائق الأساس أمام حركة المنتجعات”.

ويُردف بيروتي: “أثبت مركز علوم البحار أنّ 80% من المساحة البحرية في لبنان صالحة للسباحة، وكل المؤسسات تتمتّع بمعايير السلامة البحرية العامة، وذلك في ظلّ حرص تام من النقابة والسلطات الرسميّة”، لافتاً إلى أنّ “المسابح ستشهد إقبالاً ناشطاً للسياح الأوروبيين ابتداءً من 15 آب المقبل، مع تسجيل ازدياد عدد السياح الخليجيين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *