لا حرب مع اسرائيل… الا اذا!

اعتبر سفير دولة كبرى في لبنان أن مدخل الحل للأزمة في لبنان داخلي صرف هذه المرة، و أن الإصلاحات هي مفتاح الحل الذي يحتاج قطعًا الى مؤازرة دولية لتأمين قروض وهبات و ما الى ذلك.

‎ويعتبر السفير نفسه، أن الدولار لا سقف له لسبب بسيط هو عدم توافره من جهة، و عدم الولوج الى مقاربة الحلول.

وحول الصراع الأميركي – الإيراني اعتبر أن الجميع ينتظر نتيجة الإنتخابات الأميركية ما يعني أن الأزمة مرشحة للإستمرار الى ذاك الحين كحد ادنى.

‎واخيرًا اعتبر أن التهويل بحرب أمر ودخول الحرب أمر آخر، و أنه لا يرى انفجارًا للوضع بين لبنان و‎اسرائيل الا اذا حصل خطأ ما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *