إنتخابات طرابلس: أسماء المرشحين تظهر تباعاً

بعدما أصبحت الإنتخابات الفرعية في طرابلس واقعاً، إثر نشر الجريدة الرسمية يوم الإثنين في 25 شباط الماضي قرار المجلس الدستوري الذي قضى بإبطال نيابة ديما جمالي ودعوته لإجراء إنتخابات فرعية في غضون شهرين، بات السؤال المطروح في مختلف الأوساط الطرابلسية هو من سيترشح لخوض هذه الإنتخابات؟

فمع أن وزارة الداخلية، الطرف المعني بإجراء هذه الإنتخابات والإشراف عليها، لم تعيّن بعد موعداً لهذه الإنتخابات ولم تفتح باب الترشّح لها بعد، إلا أن جمالي كانت الوحيدة التي أعلنت رسمياً عن ترشحها لخوضها، بعد استقبال الرئيس سعد الحريري لها في بيت الوسط، وتبنيه ترشحها ودعمها بعد ساعات قليلة من صدور قرار المجلس الدستوري.

وشكرت جمالي الحريري الذي “جدد ثقته بي من خلال دعوته لي، والطلب مني أن أعود لأترشح عن تيار المستقبل عن المقعد السنّي في طرابلس”، مضيفة: “أعلم أن شرعيتي منبثقة من الشعب اللبناني إجمالاً، ومن الشعب الطرابلسي خصوصاً، الذي انتخبني ووضع ثقته بي أول مرّة، وأنا أكيدة أنه سيعاود منحي هذه الثقة مرّة ثانية”.

وإلى جمالي، يتوقع أن يترشح مسؤول جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية (الأحباش) في الشمال طه ناجي، الذي قدّم طعناً بجمالي أمام المجلس الدستوري مطالباً تصحيح خطأ جمع أصوات أقلام اقتراع لم تحتسب له، ومع أن المجلس اعترف بهذا الخطأ إلا أنه لم يأخذ به، واستعاض عنه بإبطال نيابة جمالي ودعوته لإجراء إنتخابات فرعية.

لكن نائب الأحباش في بيروت عدنان طرابلس أوضح أنه “نحن ننتظر تبلّور الأمور وسنتّخذ الموقف المناسب في الوقت المناسب”، تاركاً الباب مفتوحاً أمام احتمال ترشّح ناجي أو عدمه. إذ برغم أن الأخير نال 4.152 صوتاً تفضيلياً في الإنتخابات، متقدّماً على جمالي التي نالت 2.066 صوتاً، لكن لائحة المستقبل التي تنتمي إليها جمالي حصلت على 25.663 صوتاً في طرابلس، مقابل 15.799 صوتاً للائحة الكرامة الوطنية التي ينتمي إليها ناجي، ما سيجعل مهمته صعبة إلا إذا طرأت تبدّلات في التحالفات صبّت لصالحه.

وإلى جمالي وناجي يتوقع أن يترشح الوزير السابق أشرف ريفي الذي أرسل مؤخراً إشارات عدّة في هذا الإتجاه، وهو نال في الإنتخابات 5.931 صوتاً، إلا أن لائحته لم تتجاوز الحاصل الإنتخابي، كذلك أوحى النائب السابق مصباح الأحدب بالأمر ذاته، فضلاً عن آخرين ستعرف أسماؤهم عندما تفتح وزارة الداخلية أبواب الترشح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *