عودة المؤرخ الدكتور عمر تدمري الى طرابلس بعد مشاركته الاحتفال باليوبيل الذهبي لمعرض القاهرة الدولي

عاد المؤرّخ عمر تدمري من مصر بعد أن أمضى فيها عشرة أيام زار فيها معرض القاهرة الدولي للكتاب بمناسبة مرور خمسين عاماً على إقامته سنوياً والاحتفال بيوبيله الذهبي. والتقى المؤرّخ تدمري بالعديد من المؤلّفين والباحثين المتابعين لإصداراته وتحقيقاته لكتب التراث النادرة، ومنها “تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام” للحافظ الذهبي، (٥٣) مجلّداً، الطبعة الرابعة، بدار الكتاب العربي، وغيره من إصدارات “المكتبة العصرية” ومنها “موسوعة العلماء والأعلام في تاريخ لبنان وساحل الشام” وهي في نيّفٍ وعشرين مجلّداً، وعشرات المصنّفات الأخرى.

والتقى مدير “معهد المخطوطات العربية “الدكتور فيصل عبد السلام الحفيان”، وأثمر اللقاء الموافقة على أن يتبنّى المعهد طباعة “تاريخ ابن قاضي شُهْبَة” الذي حقّقه المؤرّخ تدمري عن النسخة الخطية النادرة من مكتبة “غُوتّا” بألمانيا. كما أهدى المعهد مجموعة من إصداراته الجديدة للدكتور تدمري.

يُذكر أن المعهد أصدر للتدمري الجزء الثاني من “المعجم الشامل للتراث العربي المطبوع” عام ١٩٩٧، كما قام المعهد بتصوير المخطوطات التي يقتنيها المؤرّخ تدمري في مكتبته، ونشرها ليفيد منها المهتمّون.

وفي سنة ٢٠٠٢ كان التدمري ضيف شرفٍ بأعمال المؤتمر الدولي السادس لتاريخ بلاد الشام الذي انعقد بفندق “سميراميس” بالقاهرة، وقدّم بحثاً عن “تراث المؤلفين والنسّاخة الفلسطينيين ومخطوطاتهم في مكتبة الجامعة الأميركية ببيروت”، وصدر البحث في منشورات المعهد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *