الصفدي: رحيلك أيها العلامة الجليل خسارة كبيرة لطرابلس

برحيل العلامة الجليل سماحة الشيخ محمد رشيد ميقاتي،يفقد العالم الإسلامي أحد كبار الدُعاة إلى الاسلام الصحيح، كما تخسر طرابلس كبيراً من رجالاتها الأوفياء ورائد التعليم الجامعي العالي، وتبقى جامعة طرابلس شاهدة على إنجازه في هذا المجال،الى سائر الأُطُر المؤسسية والتربوية التي رعاها ،خدمةً لمجتمعه.وكثيرة هي المواقف الجريئة والبناءة التي اطلقها، لايخشى في الحق لومة لائم.ولئن ارتحل عنا عالمنا الجليل،ونحن في وقت، أحوج ما نكون اليه، لنا في أبنائه البّارين خير أخلاف لخير سلف.رحِمَ الله فقيدنا الكبير، وجعل الجنة مثواه مع الصدّيقين والصالحين وحسُن أولئك رفيقاً…والصبر كل الصبر لذويه وقادريه، وانّا لله وانّا إليه راجعون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *