سقط الدستور من أجل مصالح الإستبداد لشخص وتيار سياسي عبثي

غرّد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط عبر تويتر “وفي أوج الأزمة السياسية التي تواجه البلاد وتبعاتها الاقتصادية والاجتماعية وبعد ان أسقط الحراك الشعبي معظم الطبقة السياسية ان لم نقل كلها يأتي من يسقط الدستور تحت شعار التأليف ثم التكليف من أجل مصالح الاستبداد لشخص وتيار سياسي عبثي. ملاحظة مراقب.” 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *